الاخبار

  • #DesigninPine - تسعة تصميمات حديثة للأثاث تعزز الخشب الصنوبري في السويد والصين

    رسالة صحفية: في معرض ستوكهولم للاثاث والإنارة ( Stockholm Furniture & Light Fair) الذي سيتم إقامته في الفترة من 11 - 7 فبراير، سوف يقوم طلاب السنة الثالثة في برنامج تصميم الأثاث في كلية كارل مالمستين لدراسات الأثاث ((Carl Malmsten Furniture Studies (Malmstens) بتقديم نتائج المشروع التعاوني الفريد من نوعه #DesigninPine. هناك تسعة بنود من الأثاث، كل منها يمثل اجتماعا ناجحا للتصميم السويدي، والصنوبر السويدي، وتصنيع الأثاث الصيني الحديث. مرحبا بكم في يوم الافتتاح وعرض كبار الشخصيات.

  • التصميمات السويدية بأخشاب الصنوبر المخصصة للسوق الصينية في معرض ستوكهولم للأثاث والإنارة

    رسالة إخبارية: إن #DesigninPine هو مشروع تعاوني فريد من نوعه بين منظمة سويدش وود التجارية، وكلية كارل مالمستين لدراسات الأثاث (Carl Malmsten Furniture Studies (Malmstens))، التابعة لجامعة لينشوبينغ واثنين من الشركات الصينية المصنعة للأثاث. في معرض ستوكهولم للأثاث والإنارة (Stockholm Furniture & Light Fair) الذي تم تنظيمه بين 7-11 فبراير، قام الطلاب بتقديم أمثلة جيدة على تصميم الأثاث السويدي المبتكر باستخدام أخشاب الصنوبر للشباب الصيني، في شكل تسعة نماذج تم تصنيعها في الصين.

  • اهتمام كبير في الخشب السويدي في معرض الأثاث في غرب الصين

    بكون منظمة Svenskt Trä نشطة للعديد من السنوات في مدن الساحل الشرقي بالصين مثل شانغهاي وقوانغتشو، فقد شاركت فى معرض للاثاث فى مدينة تشنغدو الداخلية فى غرب الصين. إن تشنغدو منطقة نمو محتملة هامة لصادرات معامل النشر السويدية وكان الهدف من موقف Svenskt Trä في المعرض هو إلهام وإعلام صناعة الأثاث الصينية حول الخشب السويدي وخلق اتصالات جديدة بينهما وممثلي شركات معامل النشر السويدية.

  • رحلة Svenskt Trä الدراسية تلهم كبار المصممين والمعماريين في المملكة المتحدة مع الديكورات الداخلية الحديثة بالأخشاب الصنوبرية

    في يونيو ، استضافت Svenskt Trä رحلة دراسية مدتها ثلاثة أيام ل 15 من كبار المصممين الداخليين والمعماريين البريطانيين لتلهمهم لاستخدام المزيد من الصنوبر السويدي في مشاريعهم.

  • الصين تستثمر في البناء باستخدام الخشب

    في عام 2015 قررت الصين تعزيز الأخشاب كبديل قابل للحياة عن أبنية الصلب والخرسانة التقليدية للمباني الشاهقة. وسيكون لهذا القرار أثر إيجابي على المناخ بما أن الأخشاب هي مادة البناء المتجددة الوحيدة، ذات المعدلات الأدنى في إحداث التأثيرات على المناخ. ومنذ الأول من يونيو زار وفد صيني أوروبا من اجل التعلم من الخبراء الأوروبيين للبناء الحديث بالأخشاب. وبحلول نهاية العام سوف تصبح الصين قادرة على وضع القواعد والمعايير التي تمكن من بناء أبنية خشبية عالية الارتفاع تصل إلى 18 طابقا.

  • تصميم الأثاث اللبناني بالصنوبر السويدي هو الفائز في دبي

    27 مايو شهد إعلان الفائزين في مسابقة "Swedish Wood Student Design Challenge 2016"، الذي بدأته هيئة الصناعة Svenskt Trä في شراكة مع الجامعة الأمريكية في دبي (AUD). ويتمثل التحدي في إنشاء قطعة أثاث مبتكرة ووظيفية في رواق فندق باستخدام أخشاب الصنوبر والتنوب السويدي.

  • يؤكد معرض دبي للأخشاب Dubai Wood Show موقف Svenskt Trä القوي في المنطقة

    عقد معرض دبي للأخشاب في 4-6 أبريل من هذا العام. هذا الحدث يعتبر أكبر معرض تجاري لمنتجات الأخشاب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومع ذلك فإنه يجذب أيضا زواراً من الهند وباكستان وشرق أفريقيا. وتعد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سوقا رئيسية لصادرات معامل النشر السويدية، وقد حضرت Svenskt Trä المعرض التجاري للمرة الثالثة، بالإضافة إلى ممثلين من معامل النشر السويدية.

  • فوز روضة الأطفال رووا (Råå förskola) في Helsingborg بجائزة Träpriset لعام 2016

    في 9 مارس تم إعلان المدرسة التمهيدية رووا في هلسنجبورج الفائز بجائزةSwedish Timber Prize لعام 2016، وهي أحد الجوائز المعمارية المعروفة في السويد، والتي تمنح للمبنى الذي يمثل العمارة السويدية الجيدة باستخدام الخشب والذي يعكس ويحسن حياتنا بشكل عام. وفى يوم الاربعاء تم تقديم الفائز وأخذ Golden Horse trophy وجائزة مالية قدرها 100 الف كرونة سويدية.

  • مصباح الصنوبر - إطلالة جديدة مشرقة على المصابيح المفضلة القديمة

    بالنسبة لمعظم الناس، فإن مصباح الصنوبر هو مرادف لحقبة السبعينات. وفي عام 2016، تم تكليف طلاب السنة النهائية في كلية كارل مالمستين (Carl Malmstensskolan) في السويد بإنتاج ثمانية مصابيح رائدة باستخدام الصنوبر السويدية صالحة للاستخدام في الحياة اليومية. هذا المشروع هو هو مشروع تعاوني بين كلية كارل مالمستين (Carl Malmstensskolan)، وشركة الإضاءة Ateljé Lyktan و Svenskt Trä.

  • الصنوبر السويدي يلتقي تصاميم الأثاث الصيني

    ماذا يحدث عندما تقوم مجموعة من المصممين الصينيين بزيارة السويد، والاستلهام من الطبيعة السويدية والثقافة وأسلوب الحياة ومن ثم السفر إلى الصين وتصنيع الأثاث باستخدام الصنوبر السويدي للمستهلكين الصينيين؟ كانت هذه هي مقدمة مشروع Svenskt Trä "التصميم من أجل العيش المستدام" وكانت النتيجة رحلة غير عادية، وبلغت ذروتها في الكشف عن قطع الأثاث الفريد في معرض في شنغهاي في 20 يناير.