الخزانة Tajga

إن السويد دولة مغطاة بالغابات والبحيرات. حيث أن 70% من سطحها مغطى بالغابات، فالطبيعة لا تكون بعيدة على الإطلاق عن من يعيش بالسويد. وبالنسبة للكثير من السويديين، فإن الغابة هي مكان لقطف ثمار الفطر، والمشي، والابتعاد عن ضغط الحياة في المدينة. ومن خلال استخدام السويدون لخشب الصنوبر، فإنه يُمكنهم أيضاً جلب الهدوء الموجود في الغابات إلى منازلهم. فالمواد الطبيعية لا تجلب لك الدفء والشعور بالحميمية فحسب، بل هي مفيدة أيضاً للرفاه البدني والعقلي.

وفي معرض China International Furniture Fair في شنغهاي، سوف يتمكن الزائرون من لمس خشب الصنوبر السويدي، والشعور بسحر الغابات السويدية والتحدث إلى المصممين المبدعين في منصة العرض الخاصة بـ Swedish Wood في القسم المخصص لعرض East Design Show. إن يوليا ستيليرت هي أحد مصممي الأثاث الذين يفتخرون بتقديم قيم الحراجة السويدية المستدامة، وجمال الطبيعة السويدية في قطعة الأثاث التي قامت بتصميمها، الخزانة Tajga.

إن الخزانة Tajga هي خزانة صغيرة لأغراض الزينة، وهي مصممة بواسطة يوليا ستيليرت، واستلهمتها من تصميمات فن التصميم آرت ديكو (Art Deco) والتصاميم الاسكندنافية. وقامت يوليا ستيليرت بالمزج بين عناصر تاريخية وإبداعية مستندة في تصميمها على أعمال صممت بواسطة أساطير التصميم مثل المصمم السويدي جوزيف فرانك، والتصاميم السويدية التي نشأت عليها.

عملت يوليا ستيليرت باستخدام الصنوبر السويدي بشكل حصري، وحاولت تكييف التصميم لتعزيز الجمال الطبيعي في الخشب، وهو بالنسبة لها يُمثل ويحتفي بالكنز الذي تخفيه غابات الشمال.

وقد تم اختيار الصنوبر كعنصر زخرفي لإظهار إمكانات الخشب كمادة للزينة، وذلك لكي يتمكن الصنوبر من احتلال موضعه الجمالي الذي يستحقه. يُمكن للخزانة Tajga أن تحوي الأواني الفخارية والمشروبات الروحية والمنسوجات و غيرها من الأشياء ذات القيمة الكبيرة.

تم صناعة الخزانة من الخشب الصلب، وتم تهيئتها للتصنيع والإنتاج. ويُمكن أن يتم إدخال تغييرات عليها من خلال تقصير الأرجل، بحيث تكون الخزانة منخفضة. 

عناصر مرتبطة