إن مادة البناء هي الأكثر أهمية في مشاريع الجسور من أجل التأثيرات المناخية الأدنى.

ينبعث من الجسر الخشبي نصف الانبعاثات تقريباً مقارنة بالجسور الخرسانية، وذلك من بداية إنشاءه إلى هدمه. وتجدر الإشارة إلى أن المواد وصيانة تمثل الغالبية العظمى من الانبعاثات. وهذا ما أظهرته إحدى تحليلات دورة الحياة المقارنة التي تم إجراؤها بواسطة Tyréns och SP Trä نيابة عن TräCentrum Norr, TCN

 

 - وفي المناقشات المناخية الحالية يتم التحدث كثيراً على التأثيرات المناخية عندما يتعلق الأمر بالمبنى والنقل. وتوضح دراستنا أن تلك الأشياء تلعب دوراً أقل أهمية مما هو عليه الحال في التأثير المناخي الناتج عن المواد والصيانة. وفي تلك النقاط يتفوق الخشب تفوقاً كبيراً، كما يقول بيتر ياكوبسون مدير التطوير في  Martinsons Byggsystem، والتي شاركت في دراسة تقييم دورة الحياة (LCA) جنباً إلى جنب مع شركة Moelven Töreboda، وكلاهما مشتركان في Svenskt Träs Träbrogrupp.

ينبعث من الجسور الخشبية 79 طن من ثاني أكسيد الكربون الأحفوري خلال عمره الافتراضي بالمقارنة مع الجسر الخرساني الذي ينبعث منه 127 طن.
- تقوم مصلحة المرور ببناء حوالي 150 جسر على الطرق في كل عام. وبالإضافة إلى ذك فإن هناك أنواعاً أخرى من الجسور وهم ما يتم بناءهم بواسطة البلديات والشركات الخاصة. ومن ثم فإن مشاريع الجسور تنطوي على تأثيرات كبيرة على المناخ، ولذا فإن ذلك يعتبر معلومات هامة لمافة الشركات العاملة في القطاع، هكذا قال يوهان فروبيل مستشار في منتجات الأخشاب والجلولام. 

إن هذه الدراسة المقارنة تستند على أحد جسور طريق موجود بالفعل وهو ما تم بناءه على طريق 1759، Malmövägen على خط السكك الحديدية Åstorp-Kattarp في بلدية أوستورب. وقد تم تجديد خرسانة الجسر مؤخراً حيث تم وضع الخرسانة الجديدة على الخرسانة القديمة.

وفي الدراسة تم أخذ بيانات ما تم بناءه فوق الجسر الخشبي بنفس درجة الاهتمام. ويشتمل تقييم دورة الحياة LCA على البنية الفوقية بما في ذلك طبقة الخرسانة أو الطبقة الخشبية والحواجز الحديدية، وغيرها من العناصر، والمواد الداخلية والكميات المحددة. وتجدر الإشارة إلى أن حسابات الدراسة تغطي الجسر من بداية إنشاءه إلى انتهاء عمره الافتراضي وهدمه، وهو بقاء الجسر في مكانه وصيانته لمدة 80 عاماً.  

ويقول يوهان أولين المدير التنفيذي لشركة Moelven Töreboda «إن هذا التقرير المستقل يعتبر أداة هامة في العمل في مجالنا» ويضيف:

«كما أنه من الهام أيضاً تذكر أن الجسور الخشبية هي اتجاه الوقت الحالي. فبالنسبة للشباب في هذه الصناعة يعتبر الخشب مادة طبيعية، وأنا مقتنع بأن ذلك سيؤدي إلى تأثير أكبر فيما يتعلق باستخدام الأخشاب في المستقبل.

نتائج رئيسية

  • ينبعث من الجسر الخشبي حوالي 60 في المائة من كمية ثاني أكسيد الكربون التي تنبعث من جسر الخرسانة من إنشائه إلى هدمه.
  • استهلاك الجسر الخشبي من الطاقة الأحفورية حوالي 80 في المائة بالمقارنة مع الجسر الخرساني.
  • وبالنسبة للأجزاء المبنية فوق الجسر الخشبي، فإنه يتم استخدام مادة الصلب في بناء سور الجسر وهو ما يكون له حصة كبيرة من التأثير البيئي.

حقائق إضافية

  • إن الخشب ليس مادة فانية، بل هي متجددة باستمرار.
  • إن الجسور الخشبية عبارة عن بالوعة للكربون، وهو ما يعني أنها تقوم بتخزين الكربون طوال فترة خدمتها.
  • إن الجسر الخشبية يسهل تفكيكها بسهولة نسبيا ويمكن حرق الخشب بعد ذلك والاستفادة من الوقود الأحفوري.

إن انبعاثات الوقود الأحفوري CO2 تختلف من مشروع إلى آخر ولا يمكن التعميم وقول أن الفروق تكون متماثلة تماماً دائماً لنتائج هذه الدراسة. ومع ذلك فإن النتيجة هي مؤشر واضح على مزايا الخشب عنجما يتعلق الأمر بالتأثيرات المناخية.

 

رسم بياني لتأثيرات المناخ

محتوى مرتبط