الصنوبر تحت الأضواء في بينالي البندقية لفن العمارة

يحتل الصنوبر السويدي مكانة مرموقة في الوقت الذي تنضم فيه منظمة الأخشاب السويدية التجارية Swedish Wood مع مكتب In Praise of Shadows للهندسة المعمارية وشركة تصنيع الأثاث Källemo في معرض الرابطة السويدية للمهندسين المعماريين لدى بينالي فن العمارة الجاري في مدينة البندقية. وباعتبارها دولة أخشاب فلدى السويد الكثير مما تتيحه في هذا الوقت الذي يوجد فيه تركيز حاد على موارد الغابات والبناء بالأخشاب في أجندة الأمم المتحدة لعام 2030 للتنمية المستدامة.

في معرض Loggia d’Ombra ببينالي فن العمارة بمدينة البندقية يحتل الصنوبر مركز الصدارة وأصبح محور الاهتمام، وبإلهام من سرادق الرقص السويدية عمل مكتب In Praise of Shadows للهندسة المعمارية مع منظمة الأخشاب السويدية التجارية Swedish Wood بالإضافة إلى Folkhem ، Martinsons، Moelven، و Källemo، لخلق القطعة المعروضة بالمعرض وتجهيزها بالأثاث.

"70٪ من السويد مغطاة بالغابات مما يجعلنا دولة أخشاب. ونحن حريصون على بيان ما يمكن صنعه بالصنوبر ومدى جودة أخشابنا. فعندما تختار شركة أثاث مثل Källemo استعمال الصنوبر في تصميماتها فهي بذلك ترسل رسالة واضحة بأن هذه المادة لها مكانها في أحسن الغرف. وكان ذلك في محله، حيث أنه خشب جميل يمكن أن يحل محل مواد أخرى كثيرة أقل صداقة للبيئة، في كل من صناعة الأثاث وهندسة الديكور" كما تقول شارلوت ديديي أبلغرين، مديرة الديكور والتصميم في منظمة الأخشاب السويدية التجارية Swedish Wood.

In Praise of Shadows و Loggia d’Ombra
يقع جزء من المعرض السويدي بالبينالي في حديقة تسمى Serra dei Giardini. وقد صمم المهندسون المعماريون من المكتب المعماري In Praise of Shadows سرادق الغلولام وهو الخشب الصفائحي الملصق المسمى Loggia d’Ombra. كما أنهم عملوا مع الشركة المصنـِّعة Källemo لخلق أثاث Loggia، المصنوع من الحديد الزهر والصنوبر. فقد اعتاد فريق التصميم لدى مكتب In Praise of Shadows المعماري على العمل مع الأخشاب، إذ صمم عدة بنايات خشبية بالشراكة مع مطور المباني السكنية السويدي Folkhem. كما صمموا الديكورات الداخلية لمحلات Aesop لمنتجات التجميل في العاصمة ستوكهولم.

"إننا كنا نريد أن يجلس الجناح بارتياح في الحديقة، والتي توجد بها أصلا دفيئة. ولخلق صلة سويدية بالحديقة فأخذنا سرادق الرقص التقليدية كنقطة بداية لنا، وتم تصميم أثاث الجناح بحيث بتحمل المناخ الخارجي. ولإعطاء الخشب مظهر بندقي وحصري فقررنا معالجته بطبقة زجاجية فضية. وكمكافأة حقيقية فتريد شركة Källemo الآن وضع الأثاث في خط إنتاجها" كما أوضحت كاتارينا لوندبري من مكتب In Praise of Shadows للهندسة المعمارية.

بينالي فن العمارة – ساحة مهمة للفن المعماري السويدي في الأخشاب
تم افتتاح بينالي البندقية لفن العمارة يوم 25 مايو/أيار وسوف يستمر حتى 25 نوفمبر/تشرين الثاني. وحيث أن هذا الحدث هو أكبر ساحة في العالم للهندسة المعمارية فشعرت الرابطة السويدية للمهندسين المعماريين (Architects Sweden) بأنه لمن المهم الحضور في هذا البينالي كطريقة لترويج الكفاءات المعمارية الشابة والواعدة مع إتباع أسلوب معماري استكشافي للبناء بالأخشاب. وبالنسبة للمعرض السويدي Greenhouse Garden – Reflect, Project, Connect (حديقة الدفيئة – التأمل، الإظهار، الاتصال) فجذوره مترسخة في أجندة 2030 والتي تسرد أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وفي عام 2018 يسلط تركيزه على الغابات كمورد وعلى الخشب كمادة بناء.

"يعدّ الخشب والعمارة الخشبية جزءا من الثورة الرقمية وعنصرا رئيسيا من الهدف الرئيسي وهو خلق مجتمع مستدام. فهناك فرص هائلة لتطوير العمارة الخشبية وتعتبر السويد في مركز الريادة ليس فقط في فن العمارة والبحوث بل أيضا في سعتها للبناء بالأخشاب على نطاق واسع" كما تقول شارولتا هولم هيلديبراند، الرئيس بالوكالة للرابطة السويدية للمهندسين المعماريين (Architects Sweden).

وقد انطوى مشروع معرض Greenhouse Garden (حديقة الدفيئة) على تعاون وثيق بين جميع الأطراف المشاركين فيه، بما فيهم صناعة الأخشاب والنجارون والمهندسون المعماريون. كما شارك أربعة من الشركات الأعضاء في منظمة الأخشاب السويدية التجارية Swedish Wood وهي: Martinsons، Norra Skogsägarna، مجموعة Setra Group، و Södra.

أخبار ذات صلة